المشاركات الشائعة

السبت، 30 يوليو، 2011

أيام الصبا ؛؛؛



خاطر عيونك أكون شاعر ...
بس ما أكون بليا مشاعر ...
الشعر منك تعلمته !!
والحب معك كلمته !!
والفن بعيونك رسمته !!
أنا وأنتي ... والسهر والليل
وين ماكنتي ... أتحمل الويل
تذكرين أيام الصبا كيف كنا ؟؟
كانت مجالسنا قدام البشر حنا ...
ماكنا أبد نهتم !
ساعه لقانا أهم ...
والحين خوفي صار من خوفك
لاتقدر تجيني ولا اقدر أشوفك
يالله ......... يكفي إني شاعر
واقول فيك احلا مشاعر !!



السبت، 23 يوليو، 2011

لــحــظـــ الغياب ــــات



أصعب اللحظات
لحظات الغياب ...
يووووووه كم هي متعبه !!!
تنتظر !! تنتظر !! تنتظر !! تنتظر !!
واحيانا تمل الأنتظار ....
ويصبح النهار أطول من الليل
وكذلك الليل اطول من النهار ...
فـ عند إشراقه شمس كل صباح
 تنتظر
مستعجلاً لحظه الغروب
وعند بدايه الغروب
 تنتظر كذالك لحظه إشراقها
فــ ترى ان الايام لا تجري بسرعه
فكأنما اصابها شلل ؟؟
لما كل هذا الملل ؟؟
والساعات كذلك عندما تنظر الى الساعه
تشعر وكأن عقاربها تسير ببطء شديد
وكأنها تقول :
إننا نشعر بالكسل ؟؟
لما كل هذا الملل ؟؟
فــ يعود بك الحال الى أن :
تنتظر !! تنتظر !! تنتظر !! تنتظر !!
وفي هذه الأثناء يزداد بك الشوق ناراً
فلا تستطيع التركيز عقلياً أو حتى جسدياً
لاتفكر جيداً
شارد ذهنياً
لاتأكل جيداً
لاتنام جيداً
إنه بالفعل تأثير الشوق اللامحدود
لمن تود أن تراه
 ومن أحببت 
ومن طال به الغياب
فــ تعود بك الحال الى أن تمل الأنتظار !
ولكن ؟ ولكن ؟
يبقى هناك أمل
بأن ترى الأحباب
فــ حين تراهم يعود إليك ماكان قد ابتعد عن ملامحك
إبتسامه ، كانت لاتفارق شفتيك 
والفرح ، الذي يسكن عينيك 
فيبدأ العتاب
ليس بأي عتاب إنه بلا شك
عتاب الأحباب
وليس هناك أجمل من عتاب الأحبه
فــ انظروا كيف يكون
- ياعزيزي !! لماذا تأخرت ؟؟
- قلت لي : لن اغيب طويلاً ...
- كاد أن يقتلني غيابك !
- منذ ان غبت وانا احترق بنار الاشواق
- منذ ان غبت غاب كل شيء جميل
- لما جعلتني أحسب الأيام والساعات
بــإنتظار عودتك !!
- لما جعلتني وكأنني أعيش وحيداً
- مافائدة النظر إذا لم تراك عيناي 
- الآن آمنت ان أصعب اللحظات هي
][ لــحــظــــــــــ الغياب ــــــــــــات  ][

الجمعة، 8 يوليو، 2011

نظره بإثر نظره



نظره بإثر نظره تقصر الشوف
لا وعذاب العين من كثر نظراتــہ
دقه بإثر دقه تسبب لنا الخوف
لا وعذاب القلب من كثر دقاتــہ
ونـه بإثر ونـه تحرق الجوف
لا وعذاب الحشا من كثر وناتــہ