المشاركات الشائعة

الأربعاء، 29 يونيو، 2011

اللحظه التاريخيه 2 ،،،



تقدم مهاجم فريق الأفراح لتسديد ركله الجزاء ولكن للأسف ذهبت تسديدته للأعلى بعيده كل البعد عن المرمى  
فكأنه دائماَ  كان يتطلع وينظر الى الأعلى لذلك ذهبت الكوره الى مكان يتطلع وينظر إليه !!

التعب والارهاق بدا واضحاً على لاعبي فريق الأفراح وهم يحاولون التصدي لهجمات فريق الأحزان
بكل عزيمه وإصرار آملين ان لا يلج مرماهم هدف آخر يصعب تأخرهم وبالفعل إنتهى الشوط الأول بهدف دون مقابل ...


الشوط الثاني بدأ وبدأت معه الروح العاليه والأنضباط التام والتمريرات المتقنه والتسديدات الخطره لفريق الأفراح ولكن دون ان تهتز شباك فريق الأحزان ربما هو الحظ لم يكن الى جانبهم...
الدقيقه التاسعه والأربعون تشهد حاله طرد لأحد لاعبي فريق الأحزان لتعمده الخشونه المفرطه ، بعدها حاول فريق الافراح أن يستغل النقص لفريق الخصم
 ولكن دون جدوى فكأن الأقدار تأبى أن يفرح فريق الافراح ،
الى أن جاء الحظ  أو ربما إستيقظ على غير عادته ليعلن عن هدف التعادل ولكن ليس بقدم لاعبي فريق الأفراح وإنما  بقدم أحد  مدافعي فريق الأحزان
 أراد ان يعود بالكره الى حارس المرمى لكنه وضعها في شباكه ، حدث هذا في الدقيقه الستين من عمر المباراه ....
عاد الأمل مجدداً لفريق الأفراح آملين من الحظ أن يستيقظ لهم مره اخرى ليسجل هدفا ثانياً
 ولكن هيهات ، هيهات ، أن يستسقظ 

انا برأيي ان الحظ استيقظ ليمنع الكره من الدخول في مرمى الاحزان لكنه تأخر قليلاً !!

أنتفض فريق الاحزان من غفوته وحاول بكل شراسه أن يمنع فريق  الأفراح  من الفرح بالانتصار وكان له ما أرد
 فمن خلال تسديده قويه يملأها الحزن العميق شقت الكره طريقها لتعانق شباك مرمى فريق الأفراح معلتناً الهدف الثاني لفريق الأحزان
وقبل نهايه اللقاء احرزوا الهدف الثالث
 ليعلن الحكم بعدها صافره النهايه كما بدأها
 بفوز فريق الأحزان على خصمه فريق الأفراح ...


الكل كان يأمل أن تنتصر الافراح
ويعم الفرح الغائب سنوات حياتنا 
وتنجلي كل الأحزان ،
 لكن ....!!


الثلاثاء، 28 يونيو، 2011

يــــــا ناعم الخدين


يـــــــا نـــاعم الخدين
يابو شفايف حمر ..،..
يامسهر العين
ريقك شربته خمر ..،..
يـــــاكـامل الزين
تأمر علينا أمر ..،..
عطني وصالك دين
   وأوفيك كل العمر ..،..
فرقاك عني شين
بالكبد مثل الجمر ..،..


الأربعاء، 22 يونيو، 2011

اللحظه التاريخيه 1 ،،،





ساعات قليله تفصلنا عن اللقاء المرتقب الذي الذي ينتظره الملايين في العالم ...

هـكذا يتحدث المحللين والمعلقين والناس في كل مكان عن اللحظه الكبيره التي انتظرناها طويلا ليتضح لنا من ( سيفرح ومن سيحزن ) ومن سيعتلي منصه التتويج ليعلن انه  الفائز وبلا منازع ....

إنه نهائي مباراة  في كره القدم ، مباراه لن تكرر أولنقل إنه حدث لن يتكرر ، المباراة الأولى وقد تكون الأخيره لأنها تقام في العمر مره لذا اصبحت حديث العالم ....

اقترب موعد اللقاء وبدأت الجماهير تتهافت واحداً تلو الآخر للدخول الى الاستاذ الكبير والذي يتسع لأكثر من مليار ونصف مليار مشجع ......
إمتلا الملعب بأكمله ومن لم يجد مقعداً  إظطر لمتابعه المباراه خارج الملعب عبر الشاشات الكبيره التي وضعت خصيصاً لهذا اللقاء
 حيث كان متوقعاً حضور جماهيري غير مسبوق لما للفريقين من شعبيه كبيره جداً في كل أرجاء الكره الأرضيه ....

بقي أن نعرف من هما الفريقان وما هذا الملعب الذي يتسع لأكثر من مليار ونصف مليار
ولكن قبل ذلك دعوني انقل لكم حال وسائل الأعلام والتي تجهزت قبل اللقاء بإيام  لترصد عن قرب كل صغيره وكبيره ومايدور داخل وخارج الملعب ،،
 الكل ينتظر بفارغ الصبر هذه اللحظه واللتي أطلق عليها المحللين بــ اللحظه التاريخيه
 والتي بلا شك لن تمحى من الذاكره ....

بدأ العد التنازلي وبدأ الفريقين بالنزول إلى أرضيه الملعب للأحماء قبيل اللقاء ....
الفريقان هما :
فريق الأحزان / فريق الأفراح
واللقاء سيكون على ملعب : ستاد < قلبي > الكبير
اعلن الحكم صافره البدايه وبدأ فريق الأحزان بالهجوم منذ الدقيقه الاولى وكاد  ان يحرز هدف التقدم
 لولا براعه الحارس وتصديه الباسل للكره ،،

فريق الأفراح بدأ غير منظم فكأن لاعبوه لايريدون الاحتكاك كليا بلاعبي فريق الأحزان فسرعان ماتخطف منهم الكره وبالفعل حدث ماكان متوقعاً هجمه مباغته لفريق الأحزان اسفرت عن إعلان الهدف الأول ...

تمضي الدقائق وفريق الاحزان متقدم بهدف ولم نشهد اي هجمه تذكر لفريق الافراح إلى ان جاءت الدقيقه الاربعون
 ليعلن الحكم عن ضربه جزاء مشكوك في صحتها لصالح فريق الافراح





 فهل سيأتي هدف التعادل قبل نهايه الشوط الأول ؟؟؟









تابعونا بــ الجزء الثاني

^_^





الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

أسراب الحمام











،،،،،،،،،،،،،،

أنــا و ياه وثالثنا الغرام
وإحساس يكتب 
على اوراق الهوى 
عذب الكلام ،،،
عشق ومحبه
 رسمها في سمانا 
أسراب الحمام

ونعزف على أوتار أشواقنا
صمت الأنغام ...
وتغني من الأمل
 بـ صوت اللقاء ..
ساعات الايام
آآهـ  منك يـ الغرام !!
آآهـ  منك يـالغرام !!

يـاخي حرام دايم نعيش
احلام واحلام واحلام
ونصحى نشوف الواقع غير
ويفرق كثير مثل فرق
النهار عن الظلام
آآهـ  منك يـالغرام !!

إلى متى؟ نعيش بــ حلم
وكأن هــ الكون مافيه الا ثلاثه
بس أنــا ويـاه
 وثالثنا الغرام 

,,,,,,,,,,,,,

الأربعاء، 15 يونيو، 2011

من يقدر يواسينــــا




حـبـيبتي بعـد السـلامــ
    وسلامـك يدفينــــا
أنـــا وأنـتي والغـرامــ
    وأجمل ليالينــــــا
شـوق وولـه و أحلامــ
    وأفـكار تودينـــــا
نشوف الأمــل قــدااامــ
   يـنور خطـاوينـــا
نـقول احــــلا الكلااااامــ
   والذكرى تحاكينـا
العين تسهر مـــاتنامــ
  وقلوبنا تسلينــــا
نخـاف من غـدر الأيامــ
   تـهدم أمـانينــــــا
وإذا الـروح تنضاااااامــ
   من يقدر يواسينــــا

  ،،،،،،،،،،،،،،،،،،

الأحد، 12 يونيو، 2011

فــ اسألوا ........ ــوسادتي !!؟....





- سـيداتـي ســادتي :
اليوم أعلن بـ أن الحب
قد أعاد ولادتي ..

- سـيداتـي ســادتي :
اليوم سـ أكتب تاريخا
جديدا كي يعتمد في
أوراق شهادتي ..

- سـيداتـي ســادتي :
اليوم استبشر فرحا
على غير عادتي ..

- سـيداتـي ســادتي :
اليوم وكأن القدر
اهداني سعادتي ..

- سـيداتـي ســادتي :
اليوم لم يعد قلبي
تحت إرادتي ..

- سـيداتـي ســادتي :
اليوم  أحبها وغدا
وبعد غد ومابقى من
عمري وتكون هي
طريقي وجادتي ..

- سيـداتـي ســادتي :
عرفت الآن لما
اصبح السهر عادتي ..

- سـيداتـي ســادتي :
هي من سرقت 
النوم من عيني 
فــ   اسألوا ........ ــوسادتي !!؟....



الأربعاء، 8 يونيو، 2011

غروب الشمس





ممكن طلب ..
بعد اذنك حبيبي لو سمحت !!
عادي لو قلت لكـ

اني بعينكـ لمحت

غربه وطن .... مايسكنه غير
الأحباب
غربه ألم ..... استوطنت بين
الأهداب
لمحتها .. يوم انك تناظر لحظه
غروب الشمس
كلمتها بــ همس واسمعك قلت 
لها :
ليت العنا مثلك يغيب.. 
ويبتدي بكرا سعيد 
والألم ينتهي امس ...

آسف حبيبي .. اني بعينك سرحت
واستبحت .. حرمه افكارك
قبل استأذنك ،،،
بس 
عندي سؤال ؟؟


أنت مثلي .. من زمانك إنجرحت ...!!

الأحد، 5 يونيو، 2011

يــا ليتني ماكنت إنسااااان ...








غلطان !!

إذا كنت انسان 
غلطان !!
إلا إذا كنت بزمن غير
هالزمان
غلطان !!
لأن الهجر للناس صار
عنوان !!
يقول أنا فيك مفتون
واعشقك بجنون
وفجأه عن عيونك
يغيبون !!
ويغيبون !!
ويغيبون !!
وبالاخر تكشتف انهم
يخونون !!
وتقول ياليتني ماكنت
إنسااااااااااااااان ...